كيفية تنمية الذكاء
لا شك أن معدل الذكاء لدى الإنسان يخضع لعوامل وراثية خالصة، حيث تشير الأبحاث أن حوالي 40-80% من نسبة الذكاء لدى الفرد يتم اكتسابها عن طريق الوراثة، ولكن في نفس الوقت تشير الأبحاث أن هناك إمكانية لزيادة معدل الذكاء لدى الإنسان بطرق مختلفة، حيث بإمكان الفرد اتخاذ بعض الإجراءات للإسهام في رفع معدل الذكاء لديه، لذا إليكم بعض النصائح الهامة في كيفية تنمية الذكاء.
ضع هدف : لماذا تريد أن تكون ذكياً؟ وما هي درجة الذكاء التي تريد أن تصل إليها؟ حسناً، طالما أن لديك إجابات واضحة تتعلق بهدفك من وراء عملية تنمية الذكاء فأنت في المسار الصحيح، إذ أن عملية تنمية الذكاء يجب أن تكون من ضمن الأهداف الشخصية حتى تستطيع أن تقوم بها بشكل فعال، لا أن تكون عملية عشوائية وغير مرتبة.
تعلم : التعلم هو أحد أقصر الوسائل لتنمية الذكاء لدى الفرد، ليس بالضرورة أن تقرأ أو تتعلم في المجال الذي ترغبه أو الذي تتخصص فيه، بل ينبغي عليك التعلم في بعض المواضيع المتعلقة بالعلوم مثل الرياضيات والفيزياء، فهي بدورها تساعد في تنمية الفهم لدى الإنسان كما تنمي قدرات التحليل والتفكير المنطقي والتي تساعد في رفع ذكاء الإنسان وبطبيعة الحال فأنت لن تكون مضطراً لأن تصبح آينشتاين أو باسكال الجديد بل كل ما عليك هو محاولة فهم بعض الجوانب الأساسية المتعلقة بهذه العلوم،أيضاً حاول أن تزيد معدل القراءة اليومي في مجالات مختلفة، والحد اليومي المقبول يتراوح من 3-5 ساعات.
حل الألغاز : هناك الكثير من الألغاز والألعاب التي تعتمد على الذكاء، حاول أن تقوم بحل هذه الألغاز بشكل يومي، أيضا هناك بعض الألعاب التي تعتمد على الرياضيات أو المنطق التي يمكن أن تساعد بشكل كبير في تنمية الذكاء، فمثلاً لعبة سودكو هي لعبة جميلة ومميزة وتسهم بشكل فعال في تنمية الذكاء، حاول أن تمارس اللعبة بشكل يومي وأن تتدرج في مستويات اللعبة وهي متوفرة على الحاسوب أو عبر تطبيقات الهاتف المحمول.
التأمل : يساعد التأمل في تدفق الدم إلى الدماغ وبالتالي تحسين نشاطه، ومن الجيد تخصيص 30 دقيقة يومياً بغرض التأمل بتركيز ويمكن تقسيم هذه الفترة إلى مرتين أو ثلاث مرات يومياً، بواقع 15 أو 10 دقائق، ويفضل أن يكون التأمل في الصباح بعد ممارسة الرياضة أو قبل الذهاب إلى النوم.